طرق للتعامل مع الطفل العدواني
طرق للتعامل مع الطفل العدواني

طرق للتعامل مع الطفل العدواني

الأطفال كغيرهم من البالغين، يشعرون بالغضب، لكنهم لا يستطيعون التحكم في ذلك الإحساس، ويعبّرون عنه بتصرفات عدوانية، كعضّ وضرب الأطفال الآخرين.

 

وفيما يلي بعض الاقتراحات التي تعينك على تقويم سلوك الطفل العدواني:

 

– وضع حدود ثابتة:

وضع قواعد ثابتة وواضحة، لتحدّد لطفلك السلوك المقبول والمرفوض، والتأكد من معرفة جميع أفراد العائلة بها، إضافة إلى لومه إذا ركل أو ضرب غيره من الأطفال، حتى يُدرك أن ما فعله سلوك خاطيء.

 

– وسائل أخرى للتعبير عن الغضب:

تشجيع طفلك على استخدام الكلمات للتعبير عن مشاعره، بدلًا من العنف الجسدي، والثناء عليه إذا تصرّف دون عنف، يلعب دورا كبيرا في توجيهه إلى الكيفية التي يجب أن يتعامل بها مع غضبه، واسمحي له أيضًا بمتابعة الحل السلمي للمشكلات التي تحدث في المنزل.

 
– الرقابة الذاتية:

الأطفال لا يملكون القدرة الكاملة على السيطرة على أنفسهم، وفي حاجة لتعلم أن العنف ليس أمرًا يُمكن فعله متى أرادوا ذلك، عن طريق توجيه الوالدين، وتطوير القدرة على إبقاء مشاعرهم تحت السيطرة، والتفكير قبل فعل أي شيء.

 

– تفادي التشجيع:

بعض العائلات تُشجع العدوانية ولا سيّما لدى الأولاد، ما يُسبب شعورًا لديهم أن استخدامهم العنف الجسدي ضد الآخرين، سيلقى استحسان آبائهم.

 

– لا للضرب:

العقاب البدني يُعزز عدوانية الطفل تجاه الآخرين، ويجعله يعتقد أن الضرب هو الطريقة الصحيحة للتعامل مع أيّ موقف. لذا يُنصح باستخدام العقاب المعنوي مع الأطفال، إذا ارتكبوا سلوكا غير مقبول.

– القدوة:


الأطفال مرآة تعكس تصرفات آبائهم، فإذا كانت ردود فعل الأب أو الأم مناسبة للموقف، وتتصف بالهدوء والتعقل، فمن المتوقع أن يتبع الأطفال ذات السلوك في التعامل مع الآخرين.

شاهد أيضاً

ازاي تعلمي ابنك الاتيكيت بشكل تدريجي

ازاي تعلمي ابنك الاتيكيت بشكل تدريجي

     يسعى كثير من الأهالي لتعليم أبنائهم أصول اللياقة في التعامل، بيد أنهم لا ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *